عاجل

السفير الفرنسي يعلن بدء تأسيس الجامعة الفرنسية في مصر


كتب: اسلام حربي

أعلن ستيفان روماتيه السفير الفرنسى في مصر، عن بدء عملية إعادة تأسيس الجامعة الفرنسية الأهلية فى مصر.

وأكد روماتيه علي أنه تم البدء في أعمال إنشاء حرم جامعى جديد لرفع عدد الطلاب من 500 طالب حاليًا إلى 3000 فى عام 2030، وإلى 7000 طالب على المدى الطويل، وذلك تنفيذًا للاتفاق الموقع بين البلدين، وشهده الرئيسان عبد الفتاح السيسى وإيمانويل ماكرون خلال زيارة الرئيس الفرنسى لمصر يناير الماضى.

وأشار إلي أن الجامعة الفرنسية ستخدم إعادة التأسيس الوطن العربى وإفريقيا لتكون قبلة للتعليم الفرانكفونى، فمنذ عام 2017 بدأت اجتماعات مكثفة بين الجانبين المصرى والفرنسى لبحث تطوير الجامعة، وتم إدراج عملية إعادة تأسيس الجامعة على جدول المشاورات الرئاسية فى زيارة الرئيس السيسى إلى باريس أكتوبر 2017 إلى أن تم توقيع الاتفاق بين البلدين فى يناير الماضى.

ولفت السفير الفرنسي إلى أن العلاقات الأكاديمية والعلمية بين القاهرة وباريس ترجع إلى 200 عام منذ إرسال أول بعثة علمية فى عصر محمد على، كما تلقى العديد من الأعلام البارزين فى مصر تعليمهم بفرنسا مثل طه حسين.

وأكد أن الحكومة المصرية ستوفر 30 فدانًا فى مدينة الشروق قرب المقر الحالى للجامعة لإقامة الحرم الجامعى الجديد، موضحًا أن الجامعة لن تكون حكرًا على فئة معينة من المجتمع، ويتم توفير برامج منح دراسية للمتفوقين من غير القادرين.

وأضاف أن هناك طموح قوى لإعادة تأسيس الجامعة الفرنسية لتكون على قدر تميز علاقات التعاون بين البلدين وهى رغبة تشارك فيها الرئيسان السيسى وماكرون وتم ترجمتها فى الاتفاق الموقع فى يناير الماضى، مشيرًا إلى أن هناك 10 جامعات تتعاون حاليًا مع الجامعة الفرنسية الأهلية فى مصر، وهناك رغبة فى جذب مزيد من الجامعات الفرنسية.

وأوضح أن الجامعة ستمنح شهادة مزدوجة معترف بها فى مصر وفرنسا لتكون أول جامعة أجنبية فى مصر تمنح مثل هذه الشهادة.

error: الموقع محمي