“التعليم” تكشف تفاصيل “المُدرسة الداعشية” بأكتوبر

الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

كتب عماد جبر

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إن المُدرسة المتهمة بتعليم الأطفال أفكارًا متطرفة، بمدينة 6 أكتوبر هى سورية الجنسية وليست تابعة للوزارة

وصرح شوقي، على صفحته الشخصية بموقع “فيس بوك”، أن الوزارة سارعت بالتحقق من الأمر، موضحًا أن هذه “المُدرسة” لا تتبع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، من قريب أو بعيد، كما أنها “ليست مُدرسة” ولكنها تعمل فى مركزًا للدروس الخصوصية.

وأكد شوقى انه سوف تتخذ كافة الاجراءات القانونية لغلق هذا المركز لكونه مخالف للقوانين ، مضيفًا أنه ينتظر تقريرًا مفصلاً من المديرية عن هذا الموضوع للوقوف على كافة تفاصيله، وسيتم إعلانها فور الانتهاء منها

كانت قد تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي، صورًا ومعلومات عن ما يبدو أنها مُدرسة سورية، في مدينة 6 أكتوبر، وقالوا إنها تعلم الأطفال أفكارًا متطرفة

error: الموقع محمي