أسعار الذهب إلى أين بعد الضربة الايرانية .. رئيس الشعبة يُجيب


كتب عماد جبر

قال وصفي أمين، رئيس شعبة الذهب، إن أسعار الذهب بدأت تفقد جزء من الارتفاع الذي شهدته صباح اليوم تأثرًا بالوضع السياسي غير المستقر والتي تمثلت في الضربات الإيرانية التي استهدفت قاعدتين عسكريتين في العراق ، لتصبح الزيادة بقيمة 20 دولار للأوقية بدلًا من 35 دولار.

وأكد أمين  أنه بما أن البورصة متذبذبة والتحرك بها سريع خلال الفترة الحالية نظرًا للأحوال السياسية فالسوق يترواح بين 710 جنيه لجرام الذهب من عيار 21 إلى 720 جنيه.

وأضاف امين أنه في حالة ازدياد التوترات السياسية فمن المؤكد أن أسعار الذهب ستستمر في الزيادة، والتي تنتج عن أن جميع أسواق العالم تعمل بالتوازي مع أسعار البورصات العالمية، أما في حالة استقرار الوضع السياسي فلن تحتفظ أسعار الذهب بالزيادة التي شهدتها وستقل إلى أن تعود للسعر القديم إذ كانت في حدود 683 جنيه للجرام من عيار 21.