فيروس جديد يهدد العالم.. مصدره الصين


في الوقت الذي يصارع العالم جائحة فيروس كورونا الذي نشأ في الصين ، ظهرت تفاصيل مقلقة عن ظهور فيروس جديد يهدد بتفشي جائحة جديدة

أكدت دراسة أن عددًا كبيرًا من الخنازير في الصين يصاب بسلالة جديدة من فيروس إنفلونزا الخنازير H1N1، والتي يمكن أن تنتقل إلى البشر وتسبب جائحة أخرى

وأشار الباحثون إنه على الرغم من عدم وجود تهديد وشيك، إلا أنه يجب مراقبة الفيروس عن كثب.

وبالرغم من العلماء كانوا قد تمكنوا من عزل 179 نوعا من فيروس إنفلونزا الخنازير، خلال النسوات الماضية، وجد العلماء أن غالبيتهم من الأنواع الجديدة، المهيمنة على الخنازير منذ عام 2016

وكشفت التجارب، حيث تظهر عليهم أعراض تشبه الإنسان، واستنتجوا أن الفيروس الجديد والذي يحمل رمز G4 شديد العدوى

ونشرت صحيفة الأكاديمية  الوطنية للعلوم في الصين، الفيروس قد قفز بالفعل إلى البشر، وأصيب 10.4٪ من عمال حظائر الخنازير

ومع عدم وجود أي دليل يثبت أنه يمكن أن ينتقل من البشر، فإن الباحثين قلقون من أن “العدوى البشرية بفيروس G4 ستزيد من خطر حدوث جائحة بشرية جديدة

من ناحية أخرى أشارت دراسة حديثة إلى أن الملايين في الصين يعيشون بالقرب من المزارع والمسالخ والأسواق الرطبة، ودعت إلى مراقبة أولئك الذين يعملون بشكل وثيق مع الخنازير

وذكر البروفيسور كين تشو تشانج، من جامعة نوتينجهام في المملكة المتحدة، إن العالم مشغول بكوفيد 19، ولكن لا ينبغي أن يغفل عن الفيروسات التي يحتمل أن تكون خطيرة أيضًا

وأوضح في تصريحات لـ “بي بي سي”: “يجب ألا نتجاهلها”

وأشار جيمس وود، رئيس قسم الطب البيطري بجامعة كامبريدج، بنفس الأسلوب، إلى أن الكائنات الحية الدقيقة لا تزال تهدد العالم

error: الموقع محمي