أزمة بالحوامدية بسبب التأخر في صرف أجور موظفي العبارة شهرين.. ومصادر: المشروع حقق إيرادات تترواح بين 250 ألف و400 ألف شهريا


كتب ـ علاء عزت

تسود حالة من الغضب بين العاملين بمجلس مدينة الحوامدية ممن يعملون بمشروع العبارة، بسبب عدم صرف الحوافز والمكافأت المقررة لهم، نظير عملهم عن الشهرين الماضيين.

كان رئيس المدينة قد عمل جاهدا على تشغيل العبارة، حيث وعد الموظفين بصرف الحوافز المستحقة لهم وفقا للائحة المقررة، شريطة العمل بهمة ونشاط لزيادة الوارد من العبارة.

وأوضحت المصادر، أن الموظفين ممن تم اختيارهم للعمل بالعبارة، قد أدوا واجبهم على الوجه الكامل، مثلما طلب منهم رئيس المدينة، حتى أصبح الإيراد يتراوح بين 250 ألف جنيه و400 ألف جنيه، خاصة بعد زيادة سعر التذكرة من 50 قرشا إلى 300 قرش، إلا أنه لم يتم حتى الآن صرف الحوافز عن الشهرين الماضيين للموظفين، وقد تسبب ذلك في إصابة العاملين بحالة من الاكتئاب واللامبالاة تجاه عملهم بالعبارة، وهو ما يهدد بإنهيار المشروع مرة أخرى.

error: الموقع محمي