استبعاد مدير عبارة الحوامدية من عمله بسبب رفضه توزيع المكافأت على كل من هب ودب.. ورئيس المدينة يسند المهمة لموظف أخر مستبعد من عمله بقرار من المحافظ


كتب ـ علاء عزت
علمت “المسار” أن مجلس مدينة الحوامدية، قد أصدر قرارا باستبعاد مدير مشروع العبارة من عمله، بسبب خلافاته مع رئيس المدينة.
كان مدير المشروع قد طالب بصرف حوافز ومكافأت العاملين بالعبارة والمتأخرة عن شهري أغسطس وسبتمبر، خاصة وأن العبارة كانت قد حققت أرباحا شهرية تصل إلى 300 ألف جنيه فيما انخفض الإيراد بمقدار 70 ألف جنيه نتيجة توقف المشرع بسبب الكورونا.
وأوضحت المصادر، أن مدير العبارة كان قد طلب من رئيس المدينة تنفيذ وعوده للعاملين بالعبارة وصرف الحوافز و المكافأت مثلما وعدهم، إلا أن رئيس المدينة كان قد طلب من مدير المشروع إدراج أسماء السكرتارية وعمال الخدمات المعاونة بمكتبه، وهو ما لم يوافق عليه مدير المشروع، بحجة أنهم لم يعملوا بالعبارة، وأن وعود رئيس المدينة كانت للموظفين، بأن المكافأت المخصصة من قبل العبارة ستكون فقط لمن يعمل بها، مما دفع مجلس المدينة للتخلص منه، بتعيينه مسئولا عن حسابات المخازن، فيما كان مديرا للشئون الإدارية قبل تفرغه لمشروع العبارة ليكون مديرا تنفيذيا لها.
الغريب أن المسئول الذي تم تكليفه كان قد جاء إلى الحوامدية بقرار من المحافظ كنوع من العقاب، فتم تعيينه ضمن سكرتارية الشئون القانونية بالحوامدية، ثم موظفا بالاشغالات، ليكون بعدها مديرا للإزالات، ثم مديرا للعبارة بجوار عمله.
وأوضحت المصادر، أن هناك خلافا أخر قد نشب بين رئيس المجلس ونائبته لنفس السبب .

error: الموقع محمي