ردا على ما نشرته “المسار”.. رئيس مدينة البدرشين.. فتح تحقيق في قصة الـ 250 جنيه بمدرسة الثانوية بنات


كتب ـ علاء عزت
بعدما نشرناه بعنوان ” مدرسة البدرشين الثانوية بنات، تنصب على الطالبات، تلقت “المسار” ردا من محمود أبو شنب رئيس مدينة البدرشين، يؤكد فيه أنه سيتم التحقيق، فيما تم نشره، مؤكدا أنه وفقا لتعليمات اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، لا تهاون في أي مخالفات يثبت ارتكابها من قبل أي مسئول مهما كان موقعه.

وقال أبو شنب أنه في حال ثبات الواقعة، فإنه سيتم إحالة المتورطين في المخالفة للنيابة الإدارية.

كانت “المسار” قد نشرت موضوعا، حول قيام المدرسة الثانوية بنات بالبدرشين، بتحصيل مبلغ الـ 250 جنيها من كل طالبة مقابل تسليمهن الزي المدرسي الرسمي، فيما عجزت المدرسة بعد ذلك عن توفير الزي، وأبلغت الإدارة الطالبات بأنها سترد لهن المبالغ التي تم تحصيلها، لتشتري كل واحدة الزي بنفسها، إلا أن الطالبات فوجئن بأن إحدى المدرسات المسئولة عن تحصيل الرسوم، قالت للطالبات ” مفيش فلوس ومفيش زي وروحوا اشتكوا” وهو ما أثار غضب أولياء الأمور.

error: الموقع محمي