في أبو النمرس.. مدير التأمينات والمعاشات ينجح في تحويل مقلب قمامة إلى مكان متميز لتطبيق مبدأ الفصل بين الجمهور والموظفين لمنع انتشار العدوى

حسام عبد المنعم مدير التأمينات بأبور النمرس يتابع تجهز مكان للفصل بين الجمهور والموظفين

كتب ـ علاء عزت

نجحت إدارة التأمينات والمعاشات بأبوالنمرس في تطبيق نظام الشباك، في التعامل مع الجمهور، للفصل بين الموظفين والمواطنين، منعا لانتشار وباء كورونا.

وكشف فرج عبد العاطي رئيس مدينة أبوالنمرس السابق، بأن مجلس المدينة، لم يتأخر في تنفيذ طلبات مكتب التأمينات في سبيل تحقيق مبدأ الفصل بين الجمهور والموظفين.

وأوضح عبد العاطي والذي يشغل حاليا منصب رئيس مدينة أوسيم، أنه المجلس قد شارك مسئولي التأمينات بقيادة حسام عبد المنعم مدير مكتب أبوالنمرس، في تمهيد الممر الفاصل بين التأمينات والمستشفى.

وقال عبدالعاطي، أن هذا الممر كان مرتعا لتعاطي المخدرات، ومقلبا لإلقاء القمامة به، مما كان يعوق فتح النوافذ المطلة عليه.

وأشار عبدالعاطي إلى أنه تم تنفيذ مطلب مدير التأمينات بالتخلص من القمامة، حيث تم رفع نحو 10 سيارات، تمهيدا لنظافة المكان ورصفه بالانترلوك وتهيئته وغلقه من الجانبين بأبواب يتم فتحها أمام المتعاملين مع التأمينات فقط، مع ضمان عدم عودة القمامة ومتعاطي المخدرات،  مرة أخرى.

وأشار فرج عبد العاطي، إلى أنه بعد نجاح إدارة المكتب، في تنظيف المكان وتهيئته، فقد تم ولأول مرة فتح النوافذ المطلة عليه، بعدما كان لا يمكن فتحها أبدا لعدة سنوات مضت، بسبب ما يحويه الممر من أطنان كبيرة من القمامة، وما ينتج عنها من روائح كريهة وسموم وتلوث، يساعد على انتشار الأمراض.

وأوضح فرج أن فكر حسام عبد المنعم مدير مكتب التأمينات كان يهدف لنظافة الممر من القمامة خوفا على حياة الموظفين من القمامة من ناحية، وكذلك استغلال الممر بعد نظافته في الفصل بين الجمهور والموظفين، من ناحية أخرى تجنبا لانتشار وباء كورونا وتسهيل أداء الخدمة للمواطنين.

وكشفت مصدر مسئول بالهيئة القومية للتأمينات، أن من أن عملية الفصل بين الموظفين والجمهور، هي نفس الفكر الذي جاء به اللواء جمال عوض رئيس الهيئة، والذي كان قد تولى عمله منذ حوالي شهرين، مؤكدة أن الهيئة سوف تتوسع قدر الاستطاعة في تعميم مبدأ الفصل بين الجمهور والموظفين بأكبر عدد من مكاتب التأمينات والمعاشات بالمحافظات.

 

error: الموقع محمي