يبيع الفتيات عبر الفيس بوك

ارشيفية

تمكنت الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الإجتماعى في ضبط أحد الأشخاص لقيامه بالترويج لممارسة الأعمال المنافية للآداب بمقابل مادى تحت ستار الزواج العرفى لمدة زمنية محددة عبر أحد مواقع التواصل الإجتماعى.

يأتي ذلك إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمواجهة الجريمة بشتى صورها، لاسيما الجرائم المرتكبة عبر شبكة المعلومات الدولية الإنترنت.

تتبعت الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الإجتماعى ،  صفحة بأحد المواقع التواصل الإجتماعى تحتوى على العديد من صور الفتيات وبعض العبارات التى يبدى خلالها المُعلن إستعداداه لإحضار فتيات لممارسة الأعمال المنافية للآداب لمدة زمنية محددة تحت ستار الزواج العرفى.

دلت التحريات على هوية المتهم ، وعقب تقنين الإجراءات تم إستهدافه وضبطه بدائرة قسم شرطة مدينة نصر أول بالقاهرة ، وتبين أنه (أحد الأشخاص – مقيم بدائرة قسم شرطة إمبابة بالجيزة) ، وبصحبته (سيدتان إحداهن لها معلومات جنائية) ، وبمواجهته أقر بقيامه بتسهيل ممارسة الأعمال المنافية للآداب عبر شبكة الإنترنت مقابل مبلغ مالى وإنشائه للصفحة المشار إليها لذات الغرض.

تم مواجهة إحدى السيدتين و أقرت بإعتيادها على ممارسة الأعمال المنافية للآداب بمعرفة المتهم المضبوط نظير مبالغ مالية يتقاسمونها فيما بينهما.

وكشفت المتهمة قيامها بإنشاء صفحة على أحد التطبيقات يتابعها عدد كبير من الأشخاص ، وبمناقشة السيدة الآخرى أيدت ماجاء بأقوالهما وأضافت بقيام المتهم الأول بإيوائها ونقلها لتزويجها بعقد عرفى محدد المدة مقابل مبلغ مالى.

كما عثر رجال الأمن على 3 هواتف محمولة بحوزة المتهمين الثلاثة، أحدهم خاص بالمتهم الأول “يحتوى على الرسائل والمحادثات الداله على نشاطه.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المتهمين، وإحالتهم للنيابة  العامة، لإجراء التحقيق.

 

error: الموقع محمي