السياحة الروسية تعود إلى سيناء بعد 5 سنوات عجاف.. مطارا شرم الشيخ والغردقة يطبقان معايير الأمن والسلامة وجاهزان لاستقبال الوافدين

الطيار محمد منار وزير الطيران المدني

بعد توقف اكثر من خمس سنوات وتحديدا منذ حادث سقوط طائرة الركاب الروسية في اراضي سيناء يوم 31 اكتوبر 2015 تعود الحركة الجوية بين روسيا ومطاري شرم الشيخ والغردقة .. حيث اتفقا الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الروسي فلادمير بوتين علي استئناف حركة الطيران الكاملة بين مطارات البلدين بما في ذلك الغردقة وشرم الشيخ، وبناء على ما توفره المطارات المصرية بالمقاصد السياحية من معايير الأمن والراحة للسياح الوافدين.


يأتي استئناف الحركة الجوية الروسية الكاملة مع مصر بعد ان عادت بشكل جزئي الي مطار القاهرة الدولي في ابريل 2018 وذلك عبر رحلتين اسبوعيا تنظمها شركة الخطوط الجوية الروسية “ايروفلوت” ومثلهما لمصر للطيران وبقي استئناف الحركة الجوية الي المقاصد السياحية بشبه جزيرة سيناء معلقا بل وغامضا طوال السنوات الماضية الي ان تم فك طلاسمه اخيرا حيث اتفقت الدولتان علي عودة الحركة الجوية الروسية لسيناء

اكد الطيار محمد منار وزير الطيران المدني ان المطارات المصرية وخصوصا مطاري شرم الشيخ والغرقة جاهزان لاستئناف الحركة الجوية الروسية الي شبه جزيرة سيناء
اضاف وزير الطيران ان مطاري شرم الشيخ والغردقة قد اجتازا العديد من التفتيشات خلال الفترة الماضية التي اثبتت ان المطارين يتطابق فيهما متطلبات التشغيل وكل معايير الامن والسلامة للركاب .. مشيرا الي أن المطارين جاهزين لاستقبال السياحة الروسية
قال ان الوزارة حاليا وبعد قرار الدولتين باستئناف الحركة الجوية في انتظار تقدم شركات الطيران بجدول رحلات لسلطة الطيران المدني للموافقة عليها فورا .. مشيرا الي انه فور موافقة السلطات الروسية هناك سنقوم علي الفور بتنظيم مواعيداقلاع وهبوط كل الرحلات

محمد سعيد محروس رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية

من ناحية اخري تنظم شركة مصر للطيران من مطار القاهرة الدولي الي موسكو خلال الفترة الحالية 5 رحلات وتم الموافقة علي تنظيم رحلة اخري ليصل اجمالي رحلات مصر للطيران الي العاصمة الروسية الي 6 رحلات جمعيها عبر طائرات ذات الطراز العريض وهم بوينج 777 وايرباص 330 وهما طرزان تسع من 300 الي 346 راكبا

كانت الفترة الماضية قد شهدت تنظيم الجانب الروسي رحلات جوية الي مطار القاهرة الدولي منذ شهر فبراير الماضي من مدن موسكو وروستوف وسان بطرسبرج عبر 6 شركات روسية ثم يتم نقلهم بعد ذلك عبر الطيران الداخلي الي شبه جزيرة سيناء
كما اكد مصدر بوزارة الطيران المدني ان الموافقات التي قد تحصلت عليها شركتا نورد ويلد الروسية وشركة طيران المصرية العالمية بتنظيم رحلات الي سيناء خلال الشهر الماضي قد نفد وقتها لذا وجب التقدم بطلبات جديدة

من جانبها استعدت المطارات المصرية برئاسة المهندس محمد سعيد محروس رئيس مجلس ادارة الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية لاستئناف الحركة الجوية مع روسيا وذلك برفع معدلات كفاءة البنية التحتية وزيادة القدرة الاستيعابية بها وتزويدها بأحدث الأنظمة التكنولوجية والامنية العالمية وتقديم أفضل الخدمات للمسافرين.. فضلا عن ذلك تطبق المطارات المصرية الاجراءات الاحترازية لمكافحة تفشي فيروس كورونا علي أعلي مستوي
وقد شهد مطار شرم الشيخ طفرة خلال الفترة الماضية افتتاح مبنى الركاب 2 الذي يهدف لزيادة الطاقة الاستيعابية الكلية للمطار من 7 ملايين راكب إلى 9 ملايين راكب سنويا ومن المقرر زيادتها فيما بعد لتصل سعة المطار إلى 20 مليون راكب سنويا .
كما شملت عمليات التطوير بمطار شرم الشيخ تطوير المنظومة الأمنية داخل وخارج المطار وكذلك الأسوار الخارجية وتركيب أنظمة كاميرات مراقبة حديثة وكاونترات جوازات للتأكد من انتظام التشغيل مما يساهم في انسيابية حركة السفر والوصول داخل المطار.

ونظرا للمتطلبات الامنية الاخيرة فقد قامت وزارة الطيران المدني بتزويد مطار شرم الشيخ بجهاز CTX ثلاثية الابعاد الذي قامت بتركيبه شركة المقاولون العرب وجهاز CTX مخصص لفحص الحقائب ويعتبر طفرة في التقنية الامنية حيث يرتبط بنظام السيور بطريقة الية وفي حالة الاشتباه في احدي الحقائب يتم رفضها واعادة تفتيشها او ابعادها اذا لزم الامر .

ايضا شهد مطار الغردقة الدولي افتتاح مبنى جديد للركاب يستوعب نحو 7.5 مليون راكب سنوياً .. ويضم المبني 72 كاونتر حجوزات لتسجيل المغادرين واستلام الحقائب بالإضافة إلى كاونترين لخدمة الأمتعة كبيرة الحجم .
وقد تم تركيب أحدث الأجهزة الأمنية بالمبني حسب المواصفات الدولية والعالمية وتوفير أفضل الخدمات المقدمة للمسافرين حيث يحتوي المبنى على صالتى سفر ووصول و11 بوابة مغادرة متصلة بالطائرات بواسطة جسور مباشرة إلى جانب 9 بوابات مغادرة لخدمة الطائرات البعيدة بواسطة الحافلات ، و يستحوذ المبنى الجديد على 45% من إجمالي رحلات التشغيل بالمطار وتم تحويل معظم الرحلات الأوروبية والداخلية إليه.

كذلك شهد مطار الغردقة تركيب منظومة كاميرات مراقبة أمنية ونظام تحكم إلكترونى بالأبواب بإجمالى 486 كاميرا وزيادة السعة التخزينية للكاميرات، وتركيب منظومة إضافية للكشف الأوتوماتيكى لمنطقة سيور نقل الحقائب وتطوير منظومة الإنذار وإطفاء الحريق التلقائى
ايضا تم تركيب بوابة بيومترية إضافية بمنطقة وأجهزة الكشف عن المتفجرات ، وتطوير السقف المعلق لصالتى السفر والوصول الدولى بإجمالى 17 الف و500 متر مربع وتحديث نظام الإضاءة وإستخدام مصابيح الانارة موفرة الطاقة ورفع كفاءة منظومة الإنارة
كذلك منح مجلس المطارات الدولي Aci مطاري شرم الشيخ والغردقة خلال الاسابيع الماضية شهادة الاعتماد الصحي وهي شهادة دولية جديدة تؤكد جدراة المطارين

error: الموقع محمي