يحدث في مدرسة المنيل الخاصة للغات بمصر القديمة.. موظفة تستخدم أختام مزورة في تسكين الأطفال بالمدارس التجريبية والأهالي يطالبون باسترداد فلوسهم


كتب ـ علاء عزت

كشفت مصادر مطلعة، تورط موظفة تعمل بمدرسة خاصة للغات، تدعي (ا. م) بالتعاون مع أخرى  (ن. ف) بإدارة مصر القديمة التعليمية بمحافظة القاهرة، في مخالفات مالية خطيرة وإدارية.

أوضحت المصادر، في تصريحات خاصة لـ”المسار”، إن (ا. م ) تعمل بمدرسة المنيل للغات، بمادة الحاسب الآلي وكذلك إنجاز الأمور المتعلقة بشئون الطلاب، مستغلة وظيفتها في تقاضي مبالغ مالية من الأهالي مقابل نقل أطفالهم لعدد من المدارس التجريبية، بالمخالفة لقانون وزارة التربية والتعليم، والسيستم الخاص بالوازرة وكذلك سن القبول.

وأكدت المصادر، أن (ا. م) لديها أختام مزورة اعتادت علي استخدامها في إنهاء الأوراق الخاصة بالأطفال وهوا ما سيتم نشرها في تقرير لاحق.

وقد تلقت “المسار” شكاوى عديدة من الأهالي طالبوا فيها نشر تسجيلات صوتية لهم مع الموظفة المذكورة، أثناء مطالبتها برد المبالغ التي حصلتها منهم مقابل نقل أولادهم إلى مدارس تجريبية، وهو ما لم تنفذه الموظفة مثلما سبق ونفذته مع أخرين عبر حوالات بريدية تم تحويلها إليها، وكذلك إيصالات فودافون كاش.

 

error: الموقع محمي