عاجل

الحكومة توضح حقيقة القرار.. وقف التعامل على الذهب المدموغ تقليديا


أصدر المركز الإعلامي لرئاسة الوزراء بيانا نفى فيه عدم صحة ما تداولته بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي حول إلغاء التعامل على المشغولات الذهبية التي تم دمغها بالدمغة التقليدية وعدم الاعتراف بها تزامناً مع اعتماد المنظومة الجديدة للدمغ بالليزر.

وأكد المركز الإعلامي أنه تم التواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي نفت تلك الأنباء، مؤكدةً أنه لا صحة لإلغاء التعامل على المشغولات الذهبية التي تم دمغها بالدمغة التقليدية مؤكدة أن كافة المشغولات الذهبية المدموغة بالدمغات التقليدية المتعارف عليها الموجودة بحوزة التجار والمستهلكين سارية كما هي ومعتمدة من قبل مصلحة الدمغ والموازين التابعة للوزارة.

وأوضح المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء أن وزارة التموين عملية الدمغ بالليزر تعد عملية تنظيمية لمواكبة التطور التكنولوجي في الصناعة، ولمعرفة منشأ كل قطعة ذهب، وتسجيلها على قاعدة بيانات منذ تصنيعها وحتى بيعها وتناقلها بين العملاء، بهدف إحكام الرقابة على هذه الصناعة، ومنع عمليات الغش والنصب.

وناشد المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر أية معلومات لا تستند إلى حقائق، مما يؤدي إلى إثارة البلبلة بين صفوف المواطنين.

ودعا بيان رئاسة مجلس الوزراء إلى ضرورة الإبلاغ في حالة وجود أي شكاوى تتعلق بنقص السلع التموينية الأساسية بالمحافظات، من خلال الخط الساخن لجهاز حماية المستهلك 19588، وكذلك الإبلاغ عن أي شائعات أو معلومات مغلوطة عبر أرقام أرقام الواتس آب التابعة للمركز الإعلامي لمجلس الوزراء (01155508688 -01155508851) على مدار الـ الساعة طوال أيام الأسبوع، أو عبر البريد الإلكتروني ([email protected])

error: الموقع محمي