.. وبدأ العد التنازلي لقمة المناخ COP27.. إجتماعات مكثفة لوزير الطيران إستعدادا لمؤتمر المناخ.. مطارا القاهرة وشرم الشيخ جاهزان لاستقبال 40 ألف مشارك من كافة أنحاء العالم


مع بداية العد التنازلي لاستضافة مصر الدورة 27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة (قمة المناخ COP27) وتحديدا في شهر نوفمبر المقبل، تكثف وزارة الطيران المدني من استعدادها لاستقبال المشاركين في المؤتمر والذي من المنتظر ان يصل عددهم الي 40 ألف مشارك بينهم ما يزيد عن 60 رئيس دولة وملكا بالإضافة إلى رؤساء وزراء ومنظمات المجتمع المدني.

وفي اطار رفع حالة الطوايء لاستضافة هذا الحدث العالمي عقد الفريق طيار محمد عباس وزير الطيران المدني اجتماعاً موسعاً لأعضاء اللجنة العليا لأمن وتسهيلات الطيران للوقوف على الإجراءات الأمنية والتدابير الاحترازية المطبقة في مطاري القاهرة وشرم الشيخ والمطارات المصرية .
وقد استعرض الوزير خلال الاجتماع خطط التأمين والسلامة بمطارى القاهرة وشرم الشيخ أثناء انعقاد مؤتمر قمة المناخ فى ضوء كثافة الحركة الجوية المتوقعة وشدد الوزير علي ضرورة تقديم كافة التسهيلات وأفضل الخدمات لضيوف مصر .

كما أشاد الفريق طيار محمد عباس بأهمية التعاون والتنسيق المستمر بين جميع الأجهزة الأمنية المختصة والجهات العاملة فى قطاع الطيران المدنى مؤكداً على ضرورة المتابعة المستمرة والدقيقة للإجراءات الأمنية مع تطبيق أعلى المعايير الدولية للأمن والسلامة فضلًا عن أهمية إلتزام جميع الجهات والشركات بتطبيق الخطط الأمنية بكل دقة .
كما التقي الفريق طيار محمد عباس حلمي وزير الطيران المدنى بالدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة للتنسيق بين الوزارتين فيما يتعلق بكافة ترتيبات إستعدادات استضافة مصر لمؤتمر المناخ cop27

أكد وزير الطيران أن الاستعدادات الخاصة بمؤتمر قمة المناخ تأتى في مقدمة اهتمامات وزارة الطيران المدني في ضوء توجيهات القيادة السياسية بإخراج هذا الحدث العالمي، بالصورة المشرفة التي تليق بالمكانة الريادية التي تحظى بها مصر إقليمياً ودولياً وبما يحقق أهداف التنمية المستدامة .
أشار وزير الطيران المدني إلى الدور المهم للجنة التي تم تشكيلها من قبل وزارة الطيران بشأن متابعة التنظيم واستعدادات المطارات المصرية بما يسهم في خدمة المشاركين في المؤتمر وتيسير إجراءاتهم وتذليل كافة الصعوبات التي قد تواجههم.

من جانبها أشارت الدكتورة ياسمين فؤاد إلى أنه تم الانتهاء من تجهيز فيديوهات مصورة تقدم نبذة مختصرة للزائرين عن المؤتمر والتى سيتم عرضها من خلال الشاشات الموجودة بصالات المطارات وأخرى ستعرض على متن الطائرات كما سيتم تجهيز عدد من اللوحات الإعلانية عن المؤتمر، وأيضاً تنفيذ فيديوهات حول الموضوعات الخاصة بالتغيرات المناخية لعرضها داخل الشاشات الموجودة بالمطارات المصرية.
وقد استعرضت وزيرة البيئة الخدمات اللوجستية التى سيتم تقديمها والعمل على توفير كافة التسهيلات للوفود المشاركة، بالتنسيق مع جميع الجهات المعنية بالمطارات، حيث تم توفير خدمات لذوى القدرات الخاصة بالمطارات، وأيضاً توفير 250 متطوعاً من خلال وزارة التضامن الاجتماعى للمساعدة فى المطارات
كما تم تخصيص كاونترات خاصة بقاعة المؤتمر للمشاركين لسرعة إنهاء الإجراءات بسهولة .

من ناحية اخري صرح الطيار عمرو أبو العينين رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران أن الشركة الوطنية الناقل الرسمي للوفود المشاركة في المؤتمر ستعمل على توفير كافة التسهيلات اللازمة وتقديم أعلى مستوى من الخدمات للوفود المشاركة، بالإضافة إلى تنظيم حملة دعائية للمؤتمر على متن طائراتها ومكاتبها الخارجية،

أضاف أبو العينين أنه تم تشكيل فرق عمل من جميع التخصصات للمتابعة والوقوف على المستجدات الخاصة بالحدث وتذليل كافة العقبات للضيوف المشاركين وتيسير إجراءات الوصول والسفر.

 

 

 

error: الموقع محمي