“الجندى” يتقدم بطلب لوزارة السياحة لإعادة فرز أصوات الناخبين.. والسبب ؟!

محمد الجندى

 

 

 

 

 

 

 

كتب: سعيد جمال الدين

 

 

قال المهندس محمد الجندى ، عضو الجمعية العمومية لغرفة الشركات السياحية ، وأحد  المرشحين فى الإنتخابات الأخيرة التى أجريت الأسبوع الماضى على مقاعد مجلس إدارة الغرفة ، إنه قد تقدم ومعه مجموعة من المرشحين الآخرين الذين  لم يحالفهم الحظ والنجاح فى الإنتخابات ، بشكوى إلى وزارة السياحة بصفتها الجهة الإدارية المشرفة على الإنتخابات ،يطالب فيها بإعادة فرز أصوات الناخبين مرة أخرى من خلال لجنة محايدة بخلاف اللجنة التى أشرفت على الإنتخابات وفرز الأصوات .

أوضح الجندى، فى بيان وجهه  لأعضاء الجمعية العمومية لغرفة الشركات السياحية ، أسباب تقدمه للجهة الإدارية ” وزارة السياحة ” بهذه الشكوى ، إنه  لاحظ فى عملية الفرز عدم تطابق الأرقام النهائية التي أعلنت  من قبل اللجنة المشرفة  مع ما تم رصده من عدد الأصوات وكانت النتائج تشير إلى عكس ما أعلن نهائيا.

أشار الجندى ، إلى أن الكثير من الزملاء بعد انتهاء الفرز، قاموا بتهنئتى بالنجاح  سواء من الزملاء المؤيدين للمنافسين أولا أو من الناخبين المتابعين لعملة الفرز وكذلك تم التهنئة علي الجروبات الواتس والفيس وجميع الحاضرين لعمليه الفرز كان حاضرا وشاهد كل ذلك .

أكد  محمد الجندى ، إننا فوجئنا بقيام لجنة الفرز باعتماد الأصوات الباطلة جزئيا، والتى تزيد عن 100  صوتاً بالمخالفة لمنشور الغرفة وكذلك للتعليمات الواردة باستمارة التصويت الواضحة لأي تأويل والوارد نصها بالتعليمات إلهامه  .في حاله اختيار أكثر من العدد المطلوب أو اقل يعتبر الصوت باطل.

وأفاد الجندي أنه قد تقدم بهذه الشكوى من أجل إعادة فرز الأصوات بشفافية وحياديه ما يجعل الجميع يتأكد من نتائج الانتخابات وخوفا من تأثير عدم الاستجابة علي العملية الانتخابية كاملة مستقبلا ومشيراً إلى أن  لن يضار أحد  من الزملاء  من  أعاده الفرز وتأكيد النتائج ان صحت أو تعديلها ان حدث خطا وذلك تقديرا لكل رأى أو صوت لعضو من أعضاء الجمعية العمومية واختياراته  ولكل ذلك ومنعا لأي لغط أو أى  تأويل مقدم  تم إخطار الوزارة رسميا مني والعديد من الزملاء لأعاده الفرز للأصوات