القبض على عامل قتل فتاة هددته بإرسال مكالماتهما الإباحية إلى زوجته

السجن- ارشيفية


كتب: محمد جودة

تمكنت الأجهزة الأمنية في أسيوط من القبض على عامل بأحد المراكز الطبية، لاتهامه بقتل فتاة عشرينية وإحراق جثتها وإلقاءها أسفل طريق أسيوط «الجديدة-الفتح».

وأفادت التحريات بوجود علاقة بين العامل والفتاة، تمثلت في عدد من المكالمات الهاتفية بينهما، فهدّدت الفتاة العامل بفضح أمره أمام زوجته وأشقائه، ما دعاه إلى ارتكاب الجريمة بحسب اعترافاته الأولية أمام فريق المباحث.

وتلقى مركز شرطة الفتح بمديرية أمن أسيوط بالعثور على جثة فتاة، تبلغ من العمر «27 سنة- حاصلة على دبلوم»، ومقيمة بدائرة قسم ثان أسيوط؛ داخل كمية من الهيش أسفل طريق أسيوط الجديدة/ الفتح بدائرة المركز، شبه متفحمة وملابسها محترقة.

وتم تشكيل فريق بحث بمشاركة من قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن أسيوط، بإشراف اللواء علاء الدين سليم، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، وأسفرت جهوده عن أن وراء ارتكاب الواقعة، عامل بأحد المراكز الطبية، 28 سنة، مُقيم بدائرة المركز.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه، وبمواجهته أقر بتعرفه على الفتاة أثناء بحثها عن فرصة عمل في المركز الطبي الذي يعمل به، وأنه تحصل على رقم هاتفها منذ شهرين، وتعددت المكالمات الهاتفية بينهما، حتى طالبته بالزواج، وهددته بفضح أمره أمام زوجته وأشقائه ما لم يستجب.

اعترف المتهم بإرتكاب الواقعة نظرًا لوجود خلافات بينهما، فعقد العزم على التخلص منها وفى سبيل تنفيذ مخططه إستدرجها لمكان العثور، وقام بخنقها فأودى بحياتها واستولى على حقيبتها وأشعل النيران بجثتها، وأرشد عن حقيبة اليد الخاصة بالمجنى عليها وبها متعلقاتها الشخصية، واتُخذت الإجراءات القانونية.